ما حكم عمل جمعيه ؟؟؟

حكم الجمعية
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
فضيلة الشيخ ما حكم عمل جمعية بحيث تكون كل شهر عند شخص بحيث لو كانوا 10 أشخاص تكون كل شهر عند أحدهم لأن البعض أجازها والبعض الآخر يقول غير ذلك الآن الشخص لن يعطيك حتى تعطيه وهو قرض مال بمال

الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الجمعيات التي تكون بين الموظفين لا بأس بها ، وهي من باب التعاون والتكافل .

وقد سُئل الشيخ ابن باز رحمه الله عن : جماعة من المدرِّسين يقومون في نهاية كل شهر بجمع مبلغ من المال من رواتبهم ويُعْطَى لشخص معين منهم ، وفي نهاية الشهر الثاني يعطى لشخص آخر ، وهكذا حتى يأخذ الجميع نصيبهم وتسمى عند البعض ( الجمعية ) فما حكم الشرع في ذلك ؟

فأجاب رحمه الله : ليس في ذلك بأس ، وهو قَرْض ليس فيه اشتراط نَفْع زائد لأحَد ، وقد نظر في ذلك ” مجلس هيئة كبار العلماء ” فَقَرَّر بالأكثرية جواز ذلك ؛ لِمَا فيه من المصلحة للجميع بدون مَضَرَّة . اهـ .

وسُئل عنها شيخنا الشيخ ابن عثيمين رحمه الله فأجازها بشرط أن تكون مبنية على التسامح فيما لو مات أحد الأشخاص ولم يستطع السداد .
وبشرط أن تكون مضبوطة بالكتابة حتى لا تضيع الحقوق .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: