هروبا من تهم الفساد نجيب ساويرس يبيع موبينيل لشركة فرانس تيليكوم


عندما قرر رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس السفر الى العاصمة الفرنسية باريس قبل أيام قيل أنه ذاهب فقط من أجل دارسة عروض من فرانس تليكوم لشراء حصة كبرى من شركة موبينيل للاتصالات التي يمتلكها , لكن أحدا لم يكن يتوقع أن ساويرس سوف يستبق الاتهامات التي ستوجه له بالكسب غير المشروع في عهد الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك ويقوم ببيع الشركة موضوع الاتهام للشركة الفرنسية .

و في التفاصيل فقد أعلن اليوم عن قيام ساويرس ببيع حصته الكاملة من شركة أوراسكوم للاتصالات الى شركة فرانس تليكوم بمبلغ و قدره 11,875 مليار جنيه مصري , سيؤخد منها ساويرس ما يزيد عن النصف في ما يذهب النصف الآخر للمستثميرن الآخرين في الشركة , و سيجعل قرار البيع فرانس تليكوم المساهم الأكبر في الشركة و لها سلطة اتخاد جميع القرارت , فيما يصبح ساويرس خارج الشركة تماما , مع العلم أن أموال المساهمين سوف تدخل مصر لكن الأموال التي سوف يحصل عليها ساويرس من عمليات البيع سوف تبقى في أحد حساباته البنكية الخارجية .
و بهذه الصفقة سيكون ساويرس قد أنهى كل الكلام عن المساءلات التي من الممكن أن توجه اليه بسبب صفقة بيع ترخيص شركة المحمول موبينيل في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك و التي تمت بأسعار أقل بكثير من القيمة الحقيقية للترخيص , حيث كانت جماعة الاخوان المسلمين قد ألمحت عبر عدد من قياديها الى أنها ستسعى الى استرجاع أموال مصر المنهوبة بسبب الفساد الذي شرع الأبواب أمام رجال أعمال من أمثال ساويرس من أجل الكسب غير المشروع .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: